السبت، 7 يناير، 2012

حاجاتي القديمة

* في العادة مبحبش أقرأ كتاباتي القديمة .. لما بقراها مبعرفنيش .. ببقي عاملة زي الممثل اللي بيشوف فيلمه علي الشاشة ويقول لنفسه " كان ممكن أعمل الدور أحسن من كده "  .. بطلت أقرأ كتابتي القديمة .. بس هي مبطلتش تلاحقني .. من كام يوم لقيت تدوينة كنت كتبتها .. أول مرة أحس إنها شبهي جدا .. وهي التدوينة الوحيدة اللي زمان - بعد ما نشرتها - مسحتها !  .

* زمان كنت بفكر إن ليه ميبقاش الإنسان زي العصافير .. له موسم تزاوج ؟ .. أكيد كان هيبقي الشتا .. أكيد !

*وأنا صغيرة كنت بقف علي سريري وأغنّي .. في المدرسة بغنّي  .. بعدها قالولي إن الغنا حرام .. بس مدام صوتي حلو ممكن أرتل قرآن .. كنت دايما بحس إنها حاجة أكبر مني .. بعدها اكتشفت ان صوتي مش حلو أصلا (أو همّ قالولي كده ) .. بس فضل جوايا حلم اني  لو كنت بغنّي .. أكيد كنت هحب يبقي صوتي زي واحدة من تلاتة "أنغام ، جوليا بطرس ، لينا شماميان" . دلوقتي مبقاش يهمني غير إني أغنّي لنفسي .. وربنا يسمعني .

*كل ما ببص ورا بسأل نفسي "ليه ؟" ولما ببص قدامي بلاقي الإجابة .. والعكس .

* كنت بسأل نفسي ايه أحلي حاجة اتقالتلي في حياتي ؟
لقيت ان في حاجات كانت جميلة وقتها .. بس بعد كده جمالها راح
وفي حاجات كانت جميلة بجمال اللحظة .. وانتهت مع نهاية الوقت
الجمال نسبي
الجمال له علاقة بالوقت
واللحظة الأبدية هي الأجمل
واللحظة الأجمل هي اللي مهما يمر عليها وقت بتفضل جميلة .. وساعات جمالها بيزيد
واحنا ليه بندوّر ع الأبدية في دنيا مؤقتة !
بس ده ميمنعش اني ساعات بغمض عينينا .. وأبتسم .

*اللعنة علي كل التابوهات .. والحواجز والحدود .. بكل أشكالها .

* أنا زعلانة 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق