السبت، 31 ديسمبر، 2011

شُكراً 2011


عايزة أقول شكراً لكل حاجة أو حد كان السبب في سعادتي ولو لجزء من الثانية
·         كل الناس اللي بشوفهم في الميدان ، اللي بَعَد القنبلة من جنبي  .. واللي كان واخد طلقة في دراعه ولسه واقف ، واللي اداني ماسك الغاز عشان مدوخش .. واللي فوّقني لما دُوخت ، واللي كان بيموت قدامي .. واللي ماتوا فعلا .. شكراً لكل الناس اللي خلتني أرجع أصدق إن لسه في بني آدمين في الدنيا .
·         شكراً لأصعب يومين قضيتهم في طرقة المستشفي وأنا مستنية ماما تخرج من العناية المركزة .. شكراً يا ماما عشان لما غبتي عرفت إني أقدر أتحمل مسئولية بيت لوحدي طول النهار.. حتي لو كنت بعيط بالليل .
·         شكرا لـ بابا اللي اداني كنز من الكتب (ماما بتصوّت كل ما تشوفهم ) :d
·         شكرا للأوغاد عشان بتخلوني أكتشف الجزء القوي في شخصيتي . وشكراً للناس اللي بتخرج من حياتي .. عشان بتسيبوا مساحة يدخل مكانكم نور وهوا .  
·         شكراً للشاب اللي دخل وسط النار والدخان وأنقذني من حادثة العربية يوم 27 رمضان  .. وطبعا شكراً للحادثة اللي غيرت فيا كتير جداً
·         شكرا للراجل اللي في مركز الإبداع اللي كل ما بفتكره أنا وصاحبتي هبة بنموت من الضحك
·         شكرا للست اللي جات طبطبت علي كتفي وأنا في مقام الحسين ، وقالتلي وهي بتبتسم وأنا عينيا مدمعة "متخافيش .. ربنا بيحبك" .. واختفت .
·         شكرا للبنتين اللي كانوا مزوغين من المدرسة وشالوا معايا الشنط من اسبوعين و وصلوني في مشواري  .
·         شكرا لأصحابي اللي دايما بيبقوا جنبي وبيستحملوا جناني وعصبيتي واكتئابي وموجات الضحك الهستيري  والتهييس والقلش الرخم :d
·         شكرا لكل حد عمل مزيكا أو أغنية حلوة تُهت فيها .
·         شكرا لكل حد عمل فيلم حلو .. شكرا للناس اللي خلتني أحب السينما .. وشكرا لألباتشينو اللي رجعني لأيام المراهقة وخلاني أحب نجم سينما :d
·         شكرا لأصحابي جوه و بره مصر اللي لسه متقابلناش .. نفسي جداً أقابلكم كلكم .
·         شكرا لكل حد كتب حاجة حلوة 
شكرا لـ أوضتي اللي بتحتويني بكل حالاتي .. 
·         شكرا لكل حد أخدت من وقته ولو دقيقة .. وقرأ لي قصة أو مقال أو تدوينة أو أي حاجة .. شكراً للناس الحقيقية الصادقة اللي بتلهمني دايماً .. وشكراً أكتر للناس اللي بتهتم إنها توصل لي رأيها بأي طريقة .. اللي بتصحح  وبتضيف وبتدعمني وبتشجعني وبتقيّم أسلوبي وبتنقدني بصدق وبشكل راقي جداً .. وبتفتحلي أبواب جديدة  .


الخميس، 22 ديسمبر، 2011

مُراوغ


* الأرواح والأفكار والأحاسيس .. ميعرفوش الحواجز .



*الأرواح المجروحة بتعرف و بتحس وبتطبطب علي بعضها .. علي عكس أقطاب المغناطيس المتشابهة .. السؤال مين هيغلب ؟ الطبيعة (إن الأقطاب المختلفة تتجاذب ) ولا الحقيقة ؟ .



*من فترة كان في سؤال بيلح عليا أوي عايزة أسأله لحد فوق الـ 30 سنة "بطلت تتخدع في الناس؟" ولما سألت واحد عنده 30 سنة قالي لأ .. وسألت واحد عنده 40 سنة سكت  .. وسألت واحد عنده 50 سنة ، بص في الأرض ..لما لقيت واحد عنده 60 سنة مسألتوش . بس مبقتش أصدق لما حد يقولي إنتي بتتخدعي عشان لسه صغيرة .



* أصحابي هم دايما أجمل حاجة في حياتي .. حرام عليكم .. بتخلوني أفتكر إن الناس بره زيكم !


* كل ما حد بيخرج من حياتي بزعل

وبعد فترة بكتشف إنه مكنش ينفع يبقي فيها

وبعد فترة بكتشف إنه مكنش يستاهل يبقي فيها

وبعد فترة بكتشف إنه ميستاهلش أزعل عليه

ودايما بعرف إن ربنا بيختارلي  الأحسن

لما حد بقي يخرج من حياتي .. بقيت أنط لآخر خطوة علي طول وببقي عارفة إن ده الأحسن .. أنا نفسي بس أبطل أزعل .



  • ساعات بخاف من أحلامي .. أول مرة أخاف من فراشة في الحلم مع إني بحبهم في الحقيقة !  
  • عايزة أروح عند البحر .. أي بحر .. وحشني جداً


* عجبني أوي لما قالي "انتِ ذكية .. متحدثة لبقة وبتعرفي تقنعيني ". ضحكت .. ضحكة أنا بس اللي أعرف معناها !



السبت، 10 ديسمبر، 2011

معادلات (غيـاب)



* عايز تختبر قوّتك .. اتعامل مع الناس .عايز اختبار أقوى .. ابعد عنهم . وأقوى اختبار .. اتعامل مع نفسك !

في ناس مجرد  انك تشوفهم تفرح .. الدنيا بتتغرق مزيكا وألوان وورد بسرعة جنونية  .. دول بالذات بخاف أشوفهم .. وبخاف أكتر لما مشوفهمش .

*   من عجائب العقل البشري ، مجرد التلميح له بفكرة يبدأ يبني عليها أحلام وأحلام وأحلام .. مبيعملش حساب القدر والنصيب والظروف .. يفضل قدامك واحد من اختيارين .. يا تمشي ورا أحلامك ..وتعمل مش شايف ، أو تعمل مش شايف أحلامك .. وتمشي ! 


* الناس هتبقي أحلي بكتير لو فهمت جنان بعض ، لو سمعت الصوت الحقيقي اللي جوه الشخص التاني ، بدون عوائق ، وحسابات ، وعيب وميصحش . صوتك الداخلي عامل زي الحصان اللي ملوش لجام ، يا تربطه وتسيبه يقاوح .. يا تسيبه يجري بيك .


*  لما بلاقي حلم صعب أحققه لوحدي ، ببقي نفسي أقول لحد .. تيجي معايا ؟ وساعات فعلا بجرب ، بس دايما بلاقي "أصل/ بس.. مش .. ليه ؟" .. هو أنا غريبة عشان بسيب نفسي لأحلامي ؟ ولا الناس بتفكر بعقلها زيادة ؟ وده ميمنعش إني ساعات بفكر بعقلي وأقول لنفسي "بطلي هبل يابت انتِ " !

*   البُعد بيصحي فيك حاجات كتير  .. أبسطها الحلم بالطيران .

*   في المسافات .. جرب تعمل زوم للصورة ( In & Out )   .. كل مرة هتشوف صورة أوضح للمعاني اللي مكنتش فاهمها .

* لما تشوف حد واحشك أوي ، ومتقدرش تقوله .. اعرف انك مش شايفه من كتر الحواجز والسدود اللي بينكم . في كل مرة بمرّ بموقف زي ده بفتكر علي الحجار لما بيقول  "إزاي يطول جرح الغياب حد السما ؟"  وبحس إنها مش صدفة أبدا إني أقول لنفسي "متصدقيش" .. وهو نفس اسم الأغنية !
 

لما كنت بعمل اللي في دماغي ، مكانوش بيمفهموه .. ولما بقيت أعمل اللي في دماغهم ، مبقتش بفهمني .


* فتي أحلامي .. حد  بسيط  .. بسيط لدرجة التلاشي  . 

*  كل ما بسأل "ممكن؟" بترد عليا نفسي "وليه لأ .. أكيد ممكن " .. و كل مرة بنسي إن السؤال مش موجه ليا  .. والإجابة مش عندي !

 
* لو بس يبقي معايا كاميرا في أحلامي .. هتفهموا أنا قصدي إيه ..



معادلات 1  هنا

font-size: large;

الأحد، 13 نوفمبر، 2011

معادلات

* ماما بتقولي إني بقيت عصبية أوي من بعد الحادثة - قبل الحادثة كنت عصبية بس ..دلوقتي بقيت عصبية أوي  :D ! - أنا عارفة ده وحاسة بنفسي ومش متضايقة خالص  ، وفي نفس الوقت بنكر معرفش ليه .. يمكن لأن مفهومي للعصبية اتغير ، .. يمكن لأني مبقيتش بسكت لناس كتير كنت بسكتلهم .. فكانوا بيدخلوا بحميرهم ببهايمهم بحيواناتهم الأليفة وغير الأليفة .. صباح الظروطة يعني :))

* سمر أختي تُلحّ عليا في موضوع الخطوبة .. وكأني هروح أتقدملها !  :D:D:D

* لما قولت لغادت صاحبتي إن الحالة الوحيدة اللي ممكن أفكر فيها في الجواز ، هو إن العريس يكون شبه ألباتشينو
وطبعا بما إن دي غادت التي لا تتزعزع ولا تترعرع ولا بيجرالها أي حاجة غير إنها بترجع ، فقالتلي متفكريش في الجواز أحسن لأن مفيش حد شبه ألباتشينو !

* كنت بقول لـ دينا صاحبتي إني بفكر أرتبط  علي سبيل المزحة يعني - حلوة المزحة دي - فبصتلي كده وقالتلي انتي بالذااااااااااااات خليكي في الكتابة .. لو فكرتي تتجوزي هبلغ عنك .. قولتلها يا سلام ! وأنا كمان هبلغ عني .. (البت عندها حق بصراحة ) :D:D

* مهما كان اللي بينك وبين صحابك .. لما بيبعدوا عنك فترة ، المية المتعكرة بتروق ، وبتحس إنك كبرت وإن اللي فات كله كان لعب عيال وهم أكيد بيحسوا بكده .. وبيوحشوك .. وتتقابلوا ولا كأن في حاجة حصلت !




* بمناسبة الحادثة .. كل اصحابي يعرفوا تفاصيلها وحصلت إزاي .. بس محدش سألني  انتي شوفتيها إزاي ؟! أو أثرت فيكي إزاي - وطبعا بعد ما حد يقرأ الكلام ده وييجي يسألني  مش هعرف أرد
عايزة أحكي لحد .. مش عارفة مين هو .. ممكن هتبقي ست تقعد  جنبي في وسيلة مواصلات صدفة !

*أنا بحب التفاصيل .. بتحسسني إني جوه الحاجة أوي .. لما حد بيحكيلي حاجة حصلتله بحب تفاصيلها عشان أتخيلها زي ما حصلت .. بس انشغالي بالتفاصيل سرق رؤيتي للصورة الكبيرة ..   الزووم هيجنني .. In  ولا Out  ؟!

* بقالي تقريبا 3 اسابيع بشوف كل يوم نفس الحلم ، مبقتش عارفة أنا بشوفه ولا بخلقه .. هو بييجي ولا أنا بروحله ؟ .. هو حقيقي ولا أنا خيالية ؟ .. هو حلم ولا بجد ؟  .. الأكيد إن  أنا بحب أحلامي ، ومنكرش إني بخاف منها  .. ساعات ..

*ربنا يبعد عننا الأخ مورفي بقوانينه الكئيبة .. والنبي مش ناقصاك


* في حاجة غلط في معادلة حياتي .. هي نفس الحاجة اللي بتخليني أشتري شنطتين فوشيا وجملي مع إني نازلة أجيب شنطتين أبيض وأسود ! .. كل مرة بحاول أكتشفها .. يا إما انا مش عارفة أنا عايزة إيه ، أو إني عارفة بس في مساحة لتغيير رأيي .. أو إني فعلا بلاقي حاجة أحسن من اللي ببقي عايزاها !

*في حاجة غلط برضو في معادلة حياتي .. هي بالظبط زي ما كنت بعمل شاي وانا في تالتة ثانوي وكنت بحط سكر (أيام ما كنت بشربه بسكر )  وشاي ومكنش بيطلع شاي !
كل مرة ..
شاي + سكر + مية مغلية = حاجة غريبة
شاي + سكر + مية مغلية = حاجة غريبة
شاي + سكر + مية مغلية = حاجة غريبة
لحد ما اتضايقت جدا .. هو في إيه !!.. الشاي مبيطلعش مظبوط ليه !!!!!!!:@
ببساطة .. لأني كنت بحط ملح مكان السكر !.. لما اكتشفت الحقيقة دي تنحت .. ومت من الضحك .

* باسنت سألتني عن البوست قبل اللي فات بتاع "ريم  " وقالتلي في حاجة غلط في البوست ، إيه علاقة الكشكول الأخضر بتاع ريم الصغيرة ، بريم الكبيرة .. الإجابة واحدة .. إني دايما بحب حاجات غلط .. مش ستايلي  أصلا !

الحب الحب :))

الخميس، 10 نوفمبر، 2011

أحـمـد

ليا مزاج أكتب عن ناس غريبة قابلتها في حياتي اليومين دول 

انت مثلا 
ولا عمري فكرت فيك 
مع انك دايما بتحاول تلفت انتباهي 
ودايما بكسفك ! :D


أحمد ..  أخو صاحبتي "س" 
اللي عاطل من يوم ما عرفتها وعرفته من ييجي 7 سنين 
الفكرة مش في إنه عاطل 
الفكرة في إنه عمره ما فكر يشتغل 
تفتكر يعني وانت بتاخد فلوس من أختك "غصب" انت كده راجل؟!


أنا دايما شايفاك تافه 
حتي وهي بتعيط منك وبتحكيلي علي بلاويك و اللي بتعمله معاها ومع خطيبها - اللي هو جوزها حاليا 
كنت بقولها سيبك منه .. ده عيل تافه 


المره الوحيدة اللي فكرت أحترمك فيها
يوم ما عرفت من أختك انك اشتغلت أخيرا .. كفارة يا جدع 
بس يا خسارة .. هو شهر بس 
واتقابلنا صدفة في يوم من أيام الشهر 
وجبتلي تذكرة مترو 
معرفتكش أنا كده !!!!!!
هههههههههههه 
أديك رجعت للبطالة تاني
ابسط يا عم 


اللي خلاني أكتب عنك 
مش إنك تافه 
لأ .. عشان شوفتك في صلاة العيد
بجلابية قصيرة .. ومربي دقنك (اللي أول ما بصيتلك حسيتها ملزوقة مش عارفة ليه )!
وواقف مع ناس كتير لابسين زيك 
وبتوزع بروشورات علي اللي خارجين من الصلاة 
وقولت أقولك كل سنة وانت طيب .. إكراما لأختك
الغريب بقي انك بصيتلي .. وبصيت الناحية التانية 
وقلت بغضب : استغفر الله العظيم ! 
مع إني كنت لابسة عباية عادية جدا 


ساعتها حسيت أوي بجملة  في فيلم  دم الغزال 
"كداب أوي .. كداب أوي يا شيخ ريشة .." 


ساعتها سألت نفسي
هم اشتروك ؟ ولا أنت اللي بعت نفسك .. الرخيصة؟
حاجات كتير دارت في بالي ساعتها 
حسيت اني شوفت حال شباب عاطل كتير 
بس أكيد مش كلهم خدوا نفس السكة 


بس تصدق .. معرفتكش أنا كده !  






الصورة للفنان أيمن لطفي :)

font-size: large;strong

الأربعاء، 9 نوفمبر، 2011

ريــم

هي صاحبتي اللي مش بتكلم عنها كتير 

يمكن عشان كان في وقت كانت هي كل الكلام !


وأنا صغيرة كنت في مدرسة في السعودية 
قعدت جنب بنت اسمها ريم .. مكنتش اعرفها
كان معاها كشكول أخضر شكله جميل جدا 
أنا فاكرة شكله لحد دلوقتي 
ولما روّحت البيت .. قولت لبابا يجيبلي واحد زيه 
وفضلت أدور معاه في المكتبات لحد ما لقيته 
تاني يوم .. رحت المدرسة 
وريم "السعودية " كشكولها الأخضر ضاع 
وقعدت تعيط 
كان شعرها ناعم 
ووشها بريء أوي 
صعبت عليا .. واديتلها كشكولي اللي شبه بتاعها طبق الأصل
حسيت ساعتها إنه جزء من تفاصيلها 
وإني مش محتاجاه .. لأن صورته مطبوعة في بالي لحد دلوقتي !




ولما كبرت ورجعت مصر
وفي مدرسة ثانوي
قابلت ريم تانية
ملامحها كانت ملائكية .. بريئة جدا برضو !
دايما مستخبية ورا ستارة حزن 
الأول .. كنت بصدقها 
بعد كده عرفت إنها واقفة ورا الستارة 
عشان عريانة ! 


لما كنت بسألك .. ايه سبب حزنك؟

كنتي بتقولي عشان بابا مات !
باباكي ميت من 10 سنين يا ريم 
انتي تقريبا مش فاكراله حاجة غير إنه مات
إيه سبب حزنك في اللحظة دي ؟
تقولي .. عشان بابا مات !




كنت دايما بتسألني .. إحنا ليه أصحاب ؟
فـ أرد أقول .. كده ! 
ولما أرجعلها السؤال 
تقولي .. هرد عليكي بعدين !


انا دايما بفتكرها من وقت للتاني 
زي النهاردة مثلا
ببص علي بروفايل واحدة صاحبتي بالصدفة
وبروفايل جر بروفايل
وناس بتروح .. عشان تفضي مكان لناس جديدة
لحد ما لقيتني في بروفايلات اصحابنا المشتركين 
كلهم عندي 
إلا انتي !
دورت عليكي بسرعة يمكن ألاقيكي عند فيهم وأضيفك 
بس كنت متأكدة إني مش هلاقيكي 
لأني مش عايزة ألاقيكي !


دي بقي اللي بيسموها .. سخرية القدر !
زي ما كنتي في يوم أقرب واحدة
دلوقتي انتي أبعد واحدة 


كل ما بحب أشوف نفسي زمان
بفتكرك 
بفتكر قد إيه انا كنت هبلة .. وانتي مكنتش هبلة خالص 
كنا ميكس هايل !
لدرجة إن المدرسة كلها كانت بتتكلم علي بسمة وريم !
يمكن عشان كده مفضلناش أصحاب !


اكتشفت  تقريبا إني نسيت سبب خلافنا .. 

واكتشفت كمان بعدها إني أصلا مبحبش الكشاكيل الخضراء .. !
وإن دايما كشاكيلي لونها أزرق .. بغلاف أزرق .. بـ ستيكر أزرق 
مكانش لوني 
زيك بالظبط !
تعرفي ..
عمري ما هنسي آخر مره اتقابلنا .. من 5 سنين باين 
يومها قولتيلي  ممكن نرجع اصحاب 
قولتلك:  طبعا 
محسيتهاش .. قولتلك : عموما لو احتاجتي
حاجة .. ده رقمي 010 .. الخ 
واستنيت لما أتأكد انك فعلا سجلتي الرقم 
وقبل ما تديني رقمك شاورتلك .. بلاش 
وسبتك ومشيت 
لأن أنا عارفة إني مش محتاجاه .. لأن صورتك مطبوعة في بالي لحد دلوقتي !



span style=

الأربعاء، 10 أغسطس، 2011

هو أنا لو جيت نمت عند بابك - م العشم - حتزقني ؟!

يارب 
أنا عايزة أشوفك 
عشان بجد
وحشتني 

يارب أنا مش عارفة ليه بيحصل كده
ومش فاهمة 
حاسة ان في سبب أو خير كبير ..
وبشوف كل يوم ألف دليل علي عدلك في الأرض
بس 
أنا حاسة بحمل كبير أوي علي كتافي 
يمكن مش قدّه 
يمكن مش قدّي 
بس أكيد في حكمة ورا كل ده 


مش عايزة أفهم 
أنا بس بطلب منك
الصبر
والقوّة
والثقة 
يارب 

---------------
عنوان البوست وأول مقطع منه من قصيدة لـ أحمد العايدي *

 

الثلاثاء، 2 أغسطس، 2011

بحاول أفهم

بحاول أفهم
المود الغريب
الخطوط كتير .. جداً
متشابكة
متداخلة
ليّنة
بس لما بتلف علي بعضها
بتبقي في قمة القسوة

أنا تقريباً عارفة
لأ
أنا فعلا عارفة
بس ..؟!

معرفش ليه - علي سلامة ووجيه عزيز  

الاثنين، 2 مايو، 2011

من روائع أحمد العايدي

 دي كل أشعار أحمد العايدي اللي لقيتها ع النت - لحد ما ألاقي الديوان - قولت أجمّعها في بوست واحد 

------------------------
من غير ما احلف


من غير ما أحلف
ربنا بيعرف
وجعِك في العروق
سايب 100 علامة ألم
البُكا..مش دم بتكبه العيون
الدم هو اللي الدموع في الدم
تكسرِيني تخسريني
و تكسَبي سِبحة
سبَّحي بعدد القلوب
اللي انتهت..
بين أديكي المؤمنة
البجحة
قلب الخَرَس يعمل خَرز أزرق
فالضميني و ضمي موتي المُشتهى
وادعيلي و انتي بتصلي
اتحرق..و احرَق
اسمي أحمد
في الليالي البرد
عُمري ماشتهيت غطاكي
كان نفسي بس تكوني جمبي
و تبردي حبة صغيرين
وعدتك تحزني..أحزن
موعدتكيش بالجنة و البطاطين
اتنازلت نزِلت للآخر في عِشقي
واللي يتنازل في الهوى
يشرب على مهله الهوان
دِبلِت خدود الورد
من ختم الخناجر
والطعنة تقريباً..
كل ما بتدبل.. تبان
من غير ما احلف
ربنا بيعرف
وجعك في العروق
سايب 100 علامة ألم
البُكا..مش دم بتكبه العيون
الدم هو اللي الدموع
ف الدم.
-------------------

جايلك على أبوابك 
مكسر
.. يا رب
لصمّني
جعلت الجنة اسلكها
لقيت إن الحرام
سالك
يريد القلب ما يرضيك
لعلك يوم عليه
ترضى
يزيد الشك
ألاقي العمر
بيفرول
أنا في النسل من آدم
قليل الحلم
لا حيلة
أشد الحبل للأخر
ألاقي الدنيا لا ترخي
سمعت الأمر
من ياما .. وأنا عقلي
بليد في الجبر
يا رب في مرة علمني
غضب أيوب
وفرق الشك
م الحيرة
أفك الشفرة
لا تحتاج سوى
اسمك
وعلمني كما في الصمت
لا أسأل
اطيق كسرك
جايلك على
أبوابك
مكسر
.. يا رب
لصمّني

------------------
 وانتي نايمة
وانتي نايمة
كان زفيرك
أكسجيني
تتقلبي على صدري
زى الآية
في قلب النبي
إيدي مخدلة
لكني عمري ما شلتها
كان طبيعي الدم يهرب
..مني ليكي
وابقى خايف
لما أضمك
من عنيا
لو صحيتي
ازاى حقولك
آه مانمتش "
غير دقايق
لما شعرك
" نام عليا
وانتي نايمة
-تمضغي -من كتر التوتر
سنانك
زال التوتر
لما بصوابعي
..فكيت
جبينك
تسأليني عن اللي بينا
مقولش حاجة
فالدموع اللي في عنيا
تبان سعادة

------------------
لما تحضن حد مش ليك
وعايزك
فيه حته مبينفعش
تقربوها
مهما اتهيالكم
انكم
م الاخر للاخر
فى بعض
جربت ضمه تحسسك
برجوع ضلعك المنزوع
مكانه؟
الغلط
ضلع ملزوق
مش مكانه

---------------------

أي واحدة سايبة في قلبك
قطع صغير
متخيطوش
ومتحطش كمدات التلج
ع العين
للدمع اللي منزلش
يسقع
لو كل قطع في قلبك
اتخيط
بكر الخيوط الملعبك
من كتر الجروح
حيكر
وانت مش حمل
القلب اللي بينسل
ذكريات .. 

-----------------

البنت اللي ف أراميكس  

قلبي ف علبة صفيح
مكتوب براها
تاريخ الشحن
البنت اللي في آراميكس
بتوزن كل جواب
مقفول
محتارة ما بين الوزن
وبين عنوان
مهو مش مكتوب
الاسم عليه بالكحل عيون
مش ممكن تتهجاه
والختم كمان بتاريخ البحر
يأكده ما معناه :
من ياما وهو بيدي
وعمره ما كب اللي
ف جواه
يتحب بقد ما حب
وعمر ما واحدة
بتستناه
الرحلة بداها بغلطة
كان فاكر رايح مالطة
أتاريه في البحر
وتاه
البنت اللي في آراميكس
بتفتح كل جواب
مقفول
لمجرد شك بسيط الشكل
ف صوت وحاجات ملياه
واتخضت لما برن
وردت أيوا ؟ آلو ؟
رديت
أنا قلبي ف علبة صفيح
مكتوب براها
تاريخ الشحن
الاسم عليه بالكحل عيون
مش ممكن تتهجاه
من ياما وهو بيدي
وعمره ما كب اللي
ف جواه
قاطعتني استنى صحيح
مش كاتب ليه يا جريح
عنوان المرسل ليه ؟
قلتلها مهو العنوان
للبنت اللي ف آراميكس
بتفتح كل جواب
مقفول
لمجرد شك بسيط الشكل
ف صوت وحاجات
---------------------
 شكرا يا رب

اكتشفت النهاردة
أن الحاجات العبيطة
اللي بتخلي أحزان الحياة أقل
هي كمان
بقت بتطلع ف الغسيل
وتسيل مع خروج العَرَق
الطعم أصبح باهت
واللون بيدبل
حتى العطر المقطَّر
من ضحك العيال
على كتاف الملايكة
أصبح سريع التطاير
واكتشفت النهاردة
إن أكتر حاجات بتموِّت
هيا الحياة..
فبقيت لما يجيني
خبر موت فلان
اترحم عليه دقيقة
وعلينا بالساعات
اللي مات
لَضَم دايره في اكتمال
البدء بالنهاية
أما اللي عايش .. لسا متخيط
من جميع الجهات
للصبر شامة
على كتفي الشمال
منيش أيوب
وعمري ما كنت ع البلا صابر
أول ما اقفش أي فرحة بافتح شباك الفراندا
اطوَّح نسمة صافية
على شيش الجيران
زعلان
أخبي الحزن بالضحك
الرقيق .. الهش
ولما أشوف جرحك
فتَّح قبل الأوان
اسكت .. احتراماً
لحكمة يعلمها الإله
اللي بيجرَّح حبايبه
فيقربوله..
يسبَّحوه.. يمجدوه .. ويهللوله
شكراً يا رب
---------------------
التعويرة

كنت زمان لما
باتعور
أطبطب ع التعويرة
في المراية
تطيب
وكنت بذاكر وباضحك
وأقول حاضر
ورغم إني عيل
مكانش ليا ف شُرب الحليب
وكنت أحب العبط
والبط
بتاع دهب وبطوط
وكنت أنام زي الحمام
طاير
هو أنا ليه
كل ما استنى أبدأ حياتي
بينكسر جوايا حلو
وليه بعد ما النور
اتقطع .. ورتبت الأمور..
غمضت عيني ، وجبت عكاز
وأخد كل خطوة
بطرف رجلي ولسا هامشي
للأسف..
النور رجع
بس أنا ..
مبقتش أشوف
---------------------
بقى بييجي

أول ما بطلت استنى
اللي ما يجيش
بقى بييجي
ولأني مش طبعي
الخطف
والخسة
أول ما بييجي اللي
ما استناهوش
بسيبه


--------------------
مزمزء


معرفش مالي..
مزمزء
ولازق شعري
بصابون..
ومعيش
اعيش
وأي واحدة باحبها
تطلع فشنك
واسمع منير
إم بي ثريهات
وساعات أنام
أصحى بحالات
ويفتشوني في الكمين
"هو انت مين؟"
ولأني مزمزء
ولازق شعري
بصابون..
فانا مُشتبه..
عُمري زايد
ع الحياة
وعنيّا فيها النظرة
الغلط..
كسَروها
فبتنزف عَبط..
الباشا رزَعنِي
تعظيم سلامُه ع القفا
مصارين جيوبي
يا مصر..مدلدلة
برا الهدوم
والمُخبر يَزوم
زي الزوابع
ليلة ما زفولي الخبر :
مبروك
سِقطت
وشايل مواد..
"اسمك عماد؟"
وبتقرا ميكي
وتسمع منير؟
والمحفظة
مفهاش فلوس
شايلها ليه؟
لما انت ملكش
فيه..
يا ابن "..."0
يا ابن "..."0
ويا ابن "..." جابو
نسلي لحد آدم
طوحت من إيدي
الكتب..
يا رب رزقك
شابك على
أعلى الشجر
اسخطني تيس
في زريبة
مفهاش
بوليس
اعيش ع الكلأ..
ولا اموت كمد
وارزقني بنت أحبها
تضرب رصاص
وتحبني
وافردلي شَعري
وطوِّله
لحد القفا
واحميني م الوطن
الكمين
بالذات وانا
باسمع منير
ويا ريت سِجارة
وباكو شاي
خلِّي السنة
تبدأ بلا "....."0
ملعونة كل الأسئلة
لما الجواب
يوصل غلط..

---------------------
الاحصائيات اثبتتامتى مصر تحبنى
لانى اى حد
مش ابن حد
فى حد ابن حد
عمره ما حبها
وبتحبه " كيك
الاحصائيات اثبتت
ان اكتر حد بيحب
مصر الفقير
لا يا شيخ؟
اللى مش لاقى
الهدمة
الرغيف
الوظيفة
الجواز
الهوا
الدوا
الكفن؟
وبلاده ترانزيت كبير
ماحد عايز يقبله
وكتير قالوله
بيكرهونا ف الخليج
والاردن
ولبنان
ومش هتصدق
السودان
احصائيات معمولة
بالتليفون
للسواقين ورا الجادون
محسوبة بالملللى
تحس ابتدت من اشتباك
الديوكسى رايبونو كلوز
ومفرقتش بين طبقة
والتانية
ولا البقسماط والموز
جابوها من عشش
الترجمان
ومن اتخن
واجعص قصر

---------------------
رعشة إديك 


رعشة اديك
في الحرام
غير رعشة أديك
في الصح
رعشة الخوف
غير رعشة الرغبة
البريئة
الاتنين في الزمن ..
دقيقة
لما تحضن حد مش ليك
وعايزك
فيه حتة مبينفعش
تقربوها
مهما اتهيألكم
أنكم
م الأخر – للأخر
في بعض
جربت ضمة تحسسك
برجوع ضلعك المنزوع
مكانة؟!
الغلط ..
ضلع ملزوق
مش مكانه
مش باكب عليك
ولا بأقولك
معايا توكيل الجنة
أنا زيي زيك
معنديش حاجة تمنعني
من دخول جهنم
غير قولة :
" يارب "
حبيت بس أقولك
رعشة اديك في الحرام ..
غير رعشة اديك
في الصح

------------------
عمياني 

عِمياني بحبِك يا اما
كان نفسي اما اكبر
اصونك
واسقيكي ف عز الضلمة
يا سلام لو ابويا معانا
لو قالي : وفين كراريسك؟
حاشاورله واقوله
أهُما
أنا وسط اخواتي الخمسة
أنا آخر حد بينسى
طب جدي وعمره ما عيط
بيعيط ليه وحاضني؟
انا ليه مش قادر اشوفه؟
طب ممكن اشوف لو سابني؟
معلش مخدتش بالي
انا بلعب.. فين ألواني؟
كراستي سيبوها ف درجي
مش يمكن بعد ما اناملي
ساعتين
والقطن ف ودني
لما اصحى الصبح
افتَّح
وساعتها وقبل ما ابوسِك
على راسِك حكتب أمي
أرجوكي مـحدش غيري
يفتح كراسة رسمي
انا لسا بلوِّن غزة
لونت الأرض امبارح
وفاضلي السما والضلمة

----------------

آسف يارب

علي كل آية

ناقصة مني في الصلاة


علي أي غلطة ف

حق بنت تحبني

محبتهاش



علي أمي لما

تدق بابي عشان

أصلي

فأقولها ...

أنا عايز أنام


علي ضهر أبويا

اللي انتني

معدلتهوش

مع إني بعرف

في المساج



علي اخت تستني

النقوط

وانا م الفلس

لا أملك جنيه



علي كلمة طيبة

في حق

ناس بيكرهوني

مقولتهاش



علي لقمة زايدة

في حلقي

كان أولي بيها

كلب مقطومة رجله

الورانية




علي أي كتاب حبسته

عن اللي عايزه

لأنه عندي

أريح

منه عنده




علي هيا هيا

بنت واحدة بحبها

ومقولهاش





علي صاحبي
اللي قبل ما يبقي
صاحبي

ف مرة خنته

وهو عارف

ومقالناش




يعمل أيه اللي قلبه

بين صوابعك

غير يطيعك

حتي لو عصاك

مش طلعه مني

بحق ضيقي ... للسما

غير همهمة

يمكن بيبانك

ليا لسه مقفلة

بس أنا ..

آسف يارب
------------------

انتَ اللي ما تشتكي
انت اللي ما تشتكي
ضهرَك حناه الرب
عشان تشوف لبعيد
لازم تحب الكرب
يظهر اذا خبيت
يظهر عليك الغُلب
مقطوع طلوع الآه
والكل ما أدرك
الا ان فيه انسان
ع الأرض متورط
افتح جميع ما جاك
تلقى النبي حدَّك
حلين بلا تالت
وانت اللي أولهم
إلضُم خيوط العيب
بالراحة وبخفة
وامسك قطوع الجيب
زي الطبيب ف الحرب
فيه ناس تموت بالضِل
وناس تموت بالرب
حد كان يخشاك
بالطاعة والرحمة
ولا كسير العين
يبعد بخزي الذنب
طيب ما بين الاتنين
بتحب مين يا رب؟--------------------------
مصر ..السنة دي"0"


بلادي بلادي بلاد المَدَام
مصر السنة دي..
غير كل عام
تحب اللي يحرق قلوب العيال
على طفل مات واتفطم

بالحبال

على غزة تقفل

وتدخل تنام

عشان الكابوس

يبقى حلم

وجمال

واذا اي زهرة

حتطلع مظاهرة

حتبعت مدد م الكلاب يحرسوها

مصر اللي ربك جعلها

أمان

شوية بقر

ع الكراسي

(حـ)ـاكوها

مِسِكها ملك

بلا زمبلك

تدوس بس كرشه

يظرط قوام

وبعد السنين العجاف والضنى

يجيب ع البلاد

ولاد المدَام

دا علاَّ الضرايب

وحط الزبالة

على الكهربا

وخلى المرا

تطلق وتخلع

بلا أسئلة

وزاد الفلوس ع العقار

وفسى القرار

وخلى المرور

بالحواجز

على قد مالك

مطبَّق

مأبج

ف ايد الأمين

وركِّب حكومة

وفَك الحكومة

وقلوَظ وبوَّظ

وتعصر ف عصره السفنجة

تبوش

بيكره أوباما

وبيحب بوش

يشخَّر ف نومه

يصحِّي اللي ماتو

يشخَّر ف صحوه

يموت اللي عاشو

لا نايم تماماً

ولا هو عاش

فخامة جناب

اللغد العظيم

بيمدغ ف مصر

ويهضم سنين

واذا حللوله

مؤكد ف بوله الشريف

تلقى تين

لإمتى القتيل

يا نيل

مـخاصمَك

وانت اللي مصر

بحزام

ماسكة خَصرك

بحق الغلابة

اللي كرهو الغلا

بلاش البلد تبقى

سر البلى

بلادي بلادي بلاد الولا

ومصر السنة دي
بلادي أنا

---------------------

من مقامك
..
امتحانك
من مقامك
وأنا بجد
مش قادر
.. يا رب
أول سؤالك
في المحبة
والإجابة
قلبي عطلان
من كتر لعب
السافوريا (×) فيه
يليه سؤال
المال
منين جاني ؟
ولو مني
لمين بديه ؟
المال بحق الحرف
في الكلمة
على المأمور
ولا أعصيه
كفي الشمال ع الحرام
لو مال
اليمين ترميه
يليه سؤال العمر
عندي كام ؟ وعملت
!بيهم ليه ؟
أنا عندي في الميلاد
من سن الحياة بميل
كل ما يلعب
بموت
القطر عدى من زمان
بسمعه
.. كل ما آكل تووت
امتحانك من
مقامك
.. وأنا بجد
مش قادر
يا رب
........
سيف قصير يستخدم لقص حشائش السافانا وتقطيع اللحم (×)
وأحيانا في مجاملات الخناق

------------------------
العشق السادي
..
مش آسف
ع العشق السادي
اللي يخبي ف وجعِك
أورادي
الألم الصافي
اللي باسمي
مكتوب علي جسمِك
بالليل
في الصبح
يلملم ف السكر
يتبعتر جواكي
ويكتر
بالصفعة
وبالعض
وخنقة
والشَعر المشدود
في الشهقة
أنا أزهي أشكال الويل
الناب اللي بيشرب
ريقِك
والنظرة اللي بتقلب
عينِك
والمتعة اللي بتحصل لما
الخنجر
يجرح ف الغمد

----------------
غيابك عذا اللي قاعد
يعد في غيابك قُعاده

---------------

بمسحها وتتصل

كل ما اعصر
قلبى باعذر
كل حد ادالى
قلبه
واحتملنى
واحتمى بى
ومن فرط المحبة،
بانسبله أى تنهيدة
مكتوب في كتاب المحبة
السماوى
اسمى بالثلاثى

ونمرة بامسحها
وتتصل..
وامسحها
وتتصل..

وامسحها
وتتصل..

وامسحنى
ومترجعليش..

دلوقتى
كل ما أعصر قلبى باعذر
كل حد اديته
قلبى
واحتملنى
ف احتياجى
وبطّل
يتصل.


-------------------
إهداء إلى عم أحمد فؤاد نجم"


آخر رفاعى


يا مصر وانتي الحزينة..
يتفرفت ترابك على
أبواب لامسة طوبك..
طوبَى للى علَّق جبينك
ع الشمس زينة..
يا نرجسية
لِّمى جسمك تحت
توبك..
عين الغريب
خادشة الحيا
فيَّا..
أنا اللى احترت
منين أضمك
وانتى طُهر المجدلية..
انتى أول صدر الكمدات
على جبينى اللى زفزف
وانتى دمى لما بانزف
م الوريد..
ماتعطليش سير المراكب
ولا تجيبى كلب
يكون ليكى سِيد..
انتى العشيقة..
وانتى المشيئة..
وانتى التراب
ف عز الغربلة..
متبوظيش ياقة
القميص..
واسمك ف سورة
مُنزَلة..
انتى آخر رفاعى
وانتى السم ف عروق
الولا..

------------------

 مش لازم أنزف
مش لازم انزف ع التراب..
والسنكي دايخ (تحت جلدي)..
انا ابن جيل..
ياكل ف جوعِك..
جيل يبيعِك: لو قبلتي
خلفيني هاقولِك 'أمٌّا'(بس قولي ازاي...حِبلْتِي؟!)
أيوا عاقل غصب عنِك...
واسجنيني إن يوم..
قدرتي..
ليه ف لحم أخويا النٌي بعتي؟
حتي ف حروبك..
تاجرتي......
جايلِك انزف ع التراب..
لفظ بايخ من فصيلتي
انا ابن جيل..
ياكل.. يأكٌِل
جيل يبايعِك...
لو..فِضْلتي

-------------------
أنا..آخر حد بيحبك
أنا .. آخر حد بيحبك
وأكتر حد تسيبيه يبكي
بس عمري
ما سبت انطباع
أزور الأماكن
في لحظة رحيلك
و أجس الكراسي
فلو لسه دافية
بطرف الصوابع
هاغمض فاشوف
لإنك نسيتي
إني لحظة ما سبتك
ماكنتش باسيب
أنا عكس آدم
كسرتك في صدري
لا مني اتخلقتي
و لا مني سبتك
وكل أما حد يلاحظ شرودي
ف طفي السجاير
بطول السجارة
يعد الخساير
في خرم السجاير
لجيب القميص
....
أنا..
 آخر حد.. بيحبك
و أكتر حد تسيبيه يبكي
بس عمري ..ما سبت انطباع

-------------------




الأربعاء، 20 أبريل، 2011

أبجديتي !


أ .. ألم
الخوف الأعظم للبشرية ، عذاب العالمين ، لدغة لا مفر منها ، تُطهر من الذنوب .. حسب قوّتها .

ب .. بريق
للكذب بريق ، للصدق بريق ، للحب بريق ، لكل شيء بريق خاص به ، تماما كوهج الشمس في الصباح الباكر .. إذا أطلت النظر إليه ..  يسبب العمى  .

ت .. تُقى
لا أفهم معني كلمة تقوى حرفيا ، يكفيني إستشعارها حين أنطق بها .." اتق الله" .

ث .. ثلوج .
عندما تخلع أشجار الكستناء عنها أثواب الثلوج ، وتنفض عنها الرداء الأبيض الخانق .. يأتي الربيع .

ج .. جرح .
لا يشكّل معالم الإنسان إلا الجروح .. تماما كتضاريس الخريطة  . كلما ازدادت الوديان عمقا أتاحت للجبال فرصة أكبر للظهور .

ح .. حرارة .
حرارة النار التي تلتهم اللهب الصغير .. للـ"حنين " .

خ .. خذلان  .
أكبر الخيانات .

د .. درس .
الحياة طريق .. والناس حوادث لـ "عمر طاهر " .

ذ .. ذوبان .
متعة ركوب الموجة بحريّة غير مُبال بالنهاية . الركض في شوارع الفرح الواسعة ، الهرولة بين بيوت القصص ،  الجلوس في ركن لجوار مدفأة من نار ، الشهيق من أكبر حدائق الحياة ، والصعلكة في حواري الحزن الضيّقة .


ر .. رسوم .
فن تشويه الأبيض تماما كالكتابة  .. لم أعد أقتنع بذلك اللون ، هو لون السماء فقط  . إذا أردتم الحفاظ علي البشرية .. شوّهوا الأبيض .. لندرك ونتذكر .. أننا علي الأرض .. حيث لا توجد ملائكة .

ز .. زيف
الإحساس المصاحب للذهول .. عندما تشتري قطعة كريستال ثمينة وتفاجيء بها زجاج .. هش .

س .. سفر
حلمي الدائم .. الأمل المتبقي .

ش .. شراسة .
أفكر في شن حملة  لصالح الحيوانات المفترسة الشرسة ضد البشر .. تحت عنوان " من بعض ما عندكم " .

ص .. صبر
صبرت حتي يعلم الصبر أني .. صبرت علي شيء أمر من الصبر  " مجهول"
وأيضا
صبراً على شدة الأيام إن لها .. عُقبى ؛وما الصبر إلا عند ذي حسب  
 "علي ابن أبي طالب"

ض .. ضباب
العتمة البيضاء ، بها تحدث الكوارث ، وبانقشاعها تعود الألوان للحياة . 

ع ..عِناد
عُنف العقل ..

غ .. غاية .
فراشة ملوّنة تطير .. تحمل بأجنحتها خيوط معلّقة بقلب تمتص منه الحياة . تعلو فيعلو ، تهبط فيهبط . هي أضعف من أن تتحمل مسئولية ما تحمله ، تذبل أجنحتها سريعا ، يسقطان معا .تموت الفراشة .. ويصطدم القلب بقشرة الأرض الصلبة ؛ ليروي بالدم زهورا  .. بها عبق الموتى .



ف .. فراغ
ضايع مني قزازة المية .. ومش راضية الطيارة تطير
راح الصبر ورجع الصبر .. وتعب القلب ولسه كتير
آه يا تيشرت العمر يا أبيض.. لفيت بيك مشاوير مشاوير
أملك صورة أنا فيها صغير.. شكلي اتغير معرفتوش
كان في جيوبي مكعب سكر .. داب السكر ملقيتهوش
وأما اتقطعت مني الساعة .. وقع الوقت لقيتني ..كبير 
"بلاك تيما – مكعب سكر " 
   
ق .. قهر
أدركت أخيرا مذاق دعوة الرسول صلي الله عليه وسلم " اللهم إني أعوذ بك من قهر الرجال" .

كـ .. كرم
إحساس موجع أحيانا .. من فرط الإيثار .

ل .. لجوء
 للبحر الذي يرفعك بأمواجه حد السماء .. ثم يخسف بك الأرض لتصل للقاع .. لتعرف الحقيقة ، وتري الصورة كاملة .

م .. موت .
...

ن .. نور
يظهر دائما .. في آخر النفق المظلم .

هـ  .. هوى
إدمان لا يعاقب عليه القانون .

و .. وصية
سألتك بالله..كن ناعما   ، إذا ما ضممت حروفي غدا " نزار قباني " .

ي .. يُسر
" إن مع العسر يُسرا ، إن مع العسر يسرا "
القرآن الكريم ، سورة الشرح .. آية 5 و6 .