الثلاثاء، 24 أغسطس، 2010

أريدك..لأرتقي


 


لأني في أحضانك أضعف,أبسط ,أزهد في كل العالم..إلا أنت.

لأنك بحضورك الطاغي تكسر غروري الأنثوي برفق,وتثبت لي أن هناك من يستحق الإنحناء له إحتراماً في هذا الكون دون  ترفّـع عن البشر.

لأنك راقي بصدقك,وعادل بذكائك,وحنون بنظراتك,ودافيء بلمسه يديك

لأني حين أمسي أحلم بك لتذهب عني وحشه الليل وظلامه وأستبدلها بنجوم تضيء ليلتنا الخياليه,وحين أصبح أول ما أذكره إبتسامتك لتكون بمثابه إشراقه ليومي الجديد

لأني أتعلم منك الكثير,تهذبني بكلماتك ,وتشعلني بصمتك,ويتشكل العالم وفقاً لمنظورك..

أريدك.لأني أحببت نفسي معك,وأحببتك معي

أريدك لتملأ فراغات قلبي الباحثه عنك,المدمنه لذكراك,المتلهفه لرؤيتك

لأن وجودك أصبح ضروره حتميه لأشعر بكوني علي قيد الحياه..فهل تأتي؟ 

هناك تعليق واحد: